منوعات

ماذا يحبّ الرّجل في المرأة ؟

في مجالس الرّجال تعتبر المرأة من أولويّات حديثهم

تختلف أذواق الرجال وتتعدّد أهواؤهم ومتطلّباتهم في مناحي الحياة، لكنّهم قد يجتمعون في آرائهم حول الجنس الّلطيف، ويتغيّر مزاجهم إلى الأفضل مجرّد تحوّل الحديث عنهن.
في مجالس الرّجال تعتبر المرأة من أولويّات حديثهم، فلو جلسنا في جلسة من تلك المجالس، سنجد أنّ أحدهم يطرح سؤالاً لأصدقائه، ماذا تحبّ في المرأة؟ فتتعدّد الإجابات بين الأناقة، والفهم، والجمال مع بعض التّفاصيل الأخرى. نجد أنّ الأجوبة السّائدة في المجتمع عن صورة المرأة في عقل الرجل متوقّعة، ونمطيّة جدّاً.

لنتوقّف قليلاً ونعيد طرح السؤال مرةً أخرى، ماذا يحب الرجل في المرأة ؟
الرّجل بشكل عام ، يبحث عن المرأة الّتي تستخدم فراستها وحدسها المباشر في الحكم على الأمور، ويفضّل المرأة الدّقيقة الّتي تلاحظ الّلفتات العابرة معتمداً عليها في استيعاب أكثر من موضوع في نفس الوقت دون ارتباك، وينبهر أيضاً بحسّها في التنبّؤ بالأمور، ويضعه بالحسبان، ويحلم الرّجل بالمطيعة الّتي تلبّي الطّلبات، والمتمرّدة الّتي تكتب وصفة المغامرات.
وبعيداً عن العموميّات يقسّم العلماء تصوّر الرّجال للمرأة حسب فئاتهم العمريّة؛

ففي العشرينات يكون تركيزهم منصبّاً بشكلٍ رئيسيّ على الجمال الخارجيّ للمرأة، وتكون دوافعهم للتعرّف على النّساء جنسيّة بحتة؛ فالمرأة في حياتهم مجرّد وسيلة لإشباع رغباتهم،

أمّا في الثلاثينات يسعى الرّجل إلى الاستقرار بشكل كبير، ويصبح تركيزه منصبّاً على إيجاد شريكة حياته؛ إذ يكون بحثه عقلانيّاً بشكل أكبر دون التّركيز على الجمال الخارجي كأساس،

أمّا في الأربعينات يكون الرّجل بحاجة إلى إمرأة توفّر له الرّعاية في هذا السّن، فمن المفترض أنّه حقّق النّجاح في عمله، وبحاجة إلى من يشاركه هذا النّجاح، وقضاء الوقت معه؛ فلا يكون جلّ اهتمامه على شكل المرأة الخارجي، ويصبح تركيزه على مدى المتعة الفكريّة الّتي يشعر بها معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق