عناية بالبشرة

العناية باظافر اليدين والقدمين فى المنزل

بالشاى الأخضر والليمون وزيت الزيتون تصبح اظافرك ذات رونق وتترك انطباع أنثوي ورقّة لا مثيل لها

الأظافر الجميلة ذات الرونق تترك انطباع أنثوي ورقّة لا مثيل لها، لذا لا تهمليها واعتني بها بطريقة جيدة وصحيحة لتبقى محافظة على رونقها، وحتى نقرّب لكِ الصورة أكثر سنتطرق إلى موضوع العناية بالاظافر واليدين في فصل الخريف

الشاي الأخضر للعناية بأظافر اليد لان المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر، تساعد على تبييض اليدين والأظافر وتمنع اصفرارها وتقويها. قومي بغلي الشاي الأخضر وضعيه في وعاء، بعد أن يبرد انقعي يديكِ به لمدة 15 دقيقة، وكرري العملية مرتين في الأسبوع.

الليمون للعناية بأظافر اليدين

الليمون يحتوي على مواد مبيّضة فعّالة، قومي بخلط القليل من عصير الليمون مع السكر وافركي يديكِ فيها، ثم افركي أظافرك بقطعة من الليمون، وكرري العملية كلما استدعت الحاجة.

زيت الزيتون للعناية بأظافر اليدين

زيت الزيتون من أقوى المرطبّات الطبيعية، دلّكي يديكِ وأظافرك بالقليل من زيت الزيتون، واتركيه حتى تتشربه، وكرّري العملية أكثر من مرة خلال اليوم.

الأظافر من أساسيات جمال المرأة، بحيث تضفي على اليدين اطلالة مميزة إذا ما كانت صحية ومشمولة بالروتين الجمالي الخاص بك.

تبنّي عادات جيدة للاهتمام بالأظافر
استخدمي القفازات الواقية عند القيام بالأعمال المنزلية أو أي أعمال أخرى قد تُلحق الضرر بأظافرك. وكذلك حين يحلّ الشتاء، لأنَّ البرد يُضعف الأظافر. وينبغي تفادي إطالتها أكثر من اللازم، لأنّ ذلك يضاعف مخاطر الضرر الذي يلحق بها. كما يجب الحذر وعدم الإفراط بإجراءات التجميل والمناكير، والتي تعزز الإصابة بالالتهابات، كما يفضل اختيار محاليل إزالة الأظافر التي لا تحتوي على مادة الأستون. وإضافةً إلى ذلك ينبغي تدليك الأظافر والجلد باستمرار، بالزيوت المغذية، مثل زيت الأرغان وغيره، بمزجها مع قطرة أو قطرتين من زيت الليمون العطري.

مدّ الاظافر بالمواد الغذائية الجيّدة
الكيراتين الذي يشكل 90 في المئة من الأظافر، يتكوّن أساسًا من البروتينات، بما في ذلك الأحماض الأمينية الكبريتية. ولكي تحصلي على أظافر صلبة، عليكِ التنويع في المواد الغذائية وتناول الطعام المتوازن، والتركيز على البروتينات والفيتامينات، وخصوصًا مجموعة فيتامينات “بي” B و”إي” E ، والمعادن، مثل: الزنك، والنحاس، والحديد، والكالسيوم، والمنغنيز، والأحماض الدهنية الأساسية، مثل: أوميغا 3 و 6، والأسماك الدهنية مثل: السردين، والمأكولات البحرية، واللحوم (ولكن من دون إفراط)، وصفار البيض، والفواكه والخضروات، بما فيها الملفوف والبذور الزيتية، مثل: البندق، واللوز، والجوز، وجنين القمح، وخميرة البيرة، والزيوت النباتية التي توجد في المكسرات وغيرها.

الفحص المنتظم
قد تظهر بعض الأحيان عيوب صغيرة على الأظافر، مثل: الخطوط الطولية، والبقع، والمظهر الهش. الخطوط الطولية قد تشير إلى شيخوخة الأظافر أو الجفاف، أو خلل في الأوعية الدموية الدقيقة، أو في بعض الأحيان مشكلة صحية (اضطرابات الغدة الدرقية)، فيما المظهر الهشّ للأظافر، قد يكون سببه اتّباع نظام غذائي منخفض في العناصر الغذائية النزرة، مثل: الحديد والزنك والنحاس.
أما ظهور النقط على الأظافر مع انخفاضات بسيطة على سطحها، فربما يكون في كثير من الأحيان علامة من علامات الإصابة بمرض صدفية الأظافر.
إذا لاحظتِ حدوث مثل هذه التغييرات على أظافرك، ينبغي استشارة طبيب الأمراض الجلدية في أقرب فرصة ممكنة، والذي يمكنه اقتراح العلاج المناسب.

المعاملة بلطف
قضم الاظافر عادة سيئة تؤثّر على إعادة نمو الأظافر، بحيث تصبح الأظافر كذلك ضعيفة جدًّا في مواجهة الالتهابات.

ومن شأن وضع أظافر صناعية أو طبقة من طلاء الأظافر أن يساعد على وقف هذه العادة، ولكن للحصول على نتيجة نهائية، فمن الضروري معالجة مصدر المشكلة والذي قد يكون التوتر، أو القلق، أو الاكتئاب.

وربما ينبغي تجربة جلسات التنويم المغناطيسي أو السورفولوجي، والخيار الآخر هو العلاج المعرفي والسلوكي الذي يهدف إلى تغيير العادات والأفكار السلبية، والخروج بنتائج إيجابية.

فى فصل الصيف تزداد الحاجة للاهتمام بالأظافر لتعرضك الدائم للماء والرمال خاصة على البلاج مما يضر بهما، ويسبب تقصفهما. كما تُصاب كفاك أحيانا ببعض البقع اللونية والجفاف وظهور التجاعيد نتيجة التعرض الزائد للشمس مما يتطلب الاهتمام بهما.

العناية بالقدمين:

يبذل الإنسان ما يقدر بنحو 20000 خطوة يوميا فى المتوسط خاصة من يفضلون المشى والتسوق وبذلك تعانى قدمينا كل عام من العديد من المشاكل مما يسبب جفافها لدى 80% من الحالات خاصة فى منطقة الكعبين.

جلد الكعبين يكون سميكا وجافا ومتشققا فى أحيان كثيرة خاصة فى فصل الصيف ولا يحتاج الأمر سوى العناية المنتظمة به للتخلص من تلك المشكلات غير الجمالية.

كيفية العناية بها:

التقشير: الهدف الأول منها نعومة الكعبين وتنظيفهما خاصة مع ارتداء الحذاء المفتوح فى الصيف حتى لا تؤثر على جمال قدميك. ولكن احترسى فالطبقة السميكة للكعبين والتى نقوم بالتخلص منها بانتظام تعد حماية طبيعية لهما.

الهدف إذن هو تسوية الجلد الخشن أسفل الكعبين وليس كحته بمعدل مرة أو مرتين أسبوعيا فكلما زاد عدد مرات التقشير زاد سمك الجلد بدفاعه عن صورته الطبيعية.

يفضل القيام بالتقشير بعد وضع القدمين قليلا فى الماء حتى يكون الجلد مبتلا فيسهل كحته دون حدوث التهاب.

وزعى كريم التقشير على أصابعك ودلكى أسفل القدم، وأعلاها ثم كل إصبع من أصابع قدميك على حدة لتنظيف سطح الأظافر.

ضعى كمية أكبر من الكريم على كف اليد واستخدميها فى تدليك المناطق الأكثر خشونة كالكعبين ثم اشطفيها وجففى القدمين جيدا ثم افركيها بالحجر أو المبشرة الخاصة بالقدمين للتخلص من الخلايا الميتة وإكساب كعبيك ملمسا أكثر نعومة.

الترطيب: عادة ما تكون منطقة الكعبين وأسفل القدمين أكثر جفافا من باقى جلدك لتعرضها للاحتكاك اليومى مما يتطلب العناية بترطيبها يوميا، وأحيانا مرتين فى اليوم الواحد.

فى الصباح يمكنك استخدام الكريم السائل المستخدم لترطيب البشرة خاصة إذا لم يكن لديك الوقت الكافى للعناية.

وفى المساء لابد من تغذيتهما باستخدام منتج يحتوى على الجلسرين والزيوت النباتية مع تدليكها حتى تتغلغل إلى الأعماق. أما إذا كنت تعانين من شدة جفاف الكعبين فيفضل ارتداء الجورب القطنى بعد توزيع الكريم حتى يستفيد الجلد منها طول الليل.

ضعى كمية من الكريم فى كف يدك وافركيها لتدفئتها ووزعيها على القدم كلها من أسفل، ومن أعلى مع التأكيد على المناطق الأكثر خشونة كالكعبين وعظمتى القدم مع التدليك فى حركة دائرية، وتدليك كل إصبع على حدة فى كل الاتجاهات وبين الأصابع بعد تجفيفها جيدا.

التخلص من الرائحة الكريهة:

تحتوى القدمان على غدد عرقية كثيرة مما يسبب الرائحة الكريهة أحيانا عند إهمال العناية بها، كما يسبب ظهور الفطريات خاصة ما بين الأصابع إذا لم يتم تجفيفها جيدا خاصة مع كثرة الوضوء.

وفى فصل الصيف تزداد الحاجة لاستخدام منتجات تساعد على امتصاص رائحة العرق فى القدمين مثل البودرة بتوزيعها على القدم أو داخل الحذاء خاصة الأحذية الرياضية.

وللتخلص من الإحساس بسخونة القدمين وتثاقلهما فى نهاية اليوم ضعى قدميك فى الماء الدافئ والملح الخشن، كما يمكنك إضافة قليل من الزعتر أو الخردل لمزيد من الاسترخاء وللتخلص من الإحساس بالحكة.

العناية باليدين:

الشمس والماء والصابون كلها تضر بيديك سواء فى فصلى الصيف أو الشتاء. ففى الشتاء تجف اليدان نتيجة برودة الجو ويتشقق الجلد، أما فى الصيف، فماء البحر المالح والرمال وحرارة الشمس كلها تتطلب منك أيضا العناية بيديك حتى لا تصابان بالجفاف والبقع اللونية.

كيفية العناية بهما:

الترطيب: حتى لا تصاب يداك بالجفاف عليك بترطيبهما كلما تتعرضين للماء. ولكل فصل كريم الترطيب الخاص به وفقا لمكوناته فكريم الترطيب الشتوى غنى بالمواد المرطبة.

أما كريم الصيف فيكون سائلا بحيث يمكن استخدامه عدة مرات فى اليوم الواحد.

كما يفضل أن يحتوى كريم الترطيب الصيفى على فلاتر تقى من الأشعة فوق البنفسجية التى تسبب شيخوخة الجلد والريتينول لتنعيمها وفيتامين «ج» لإشراقتها.

ضعى قطعة متوسطة من الكريم فى كف اليد وادعكيها لتدفئتها ثم وزعيها على كل الكف من أعلى وأسفل مع تدليك كل أصبع على حدة من كل الاتجاهات فى حركات دائرية.

استخدمى ساقا قطنية لإزاحة الجلد الزائد على الأظافر مع تدليك بطن الكف جيدا بالضغط عليها. أما أعلى الكف فيكفى تدليكه من أسفل إلى أعلى.

إعداد الأظافر للطلاء:

قبل استخدام الطلاء لتلوين أظافر القدمين واليدين عليك بإعدادها أولا لاستقبال الطلاء. ضعى كفيك وقدميك فى قليل من الماء الدافئ وجففيها جيدا ثم ضعى طبقة من الكريم ووزعيها على أظافرك. تخلصى من الجلد الزائد حول الأظافر بدفعها باستخدام ساق خشبية حادة الأطراف.

ثم ابردى الأظافر من كل الاتجاهات بحيث تكون أطوالها متساوية وناعمة ثم وزعى عليها قليلا من زيت اللوز الناعم، ودلكيها واتركيها تجف قليلا.

اختارى اللون المناسب لبشرتك ثم ابدأى فى توزيع الطلاء الواقى لحمايتها من أثار الطلاء الملون عليها، واتركيها لمدة 30 ثانية، ثم قومى بتوزيع طبقتين من الطلاء الملون على أظافرك مع ترك مدة لا تزيد على ثوانٍ معدودة بين كل طبقة وأخرى واتبعيها بطبقة من الملمع.

ألوان هذا الصيف أكثر إشراقة من البرتقالى والأحمر والوردى اللامع مع الأخضر والأزرق والبنفسجى الواضح. كما يمكنك استخدام اللون الذهبى المناسب للون بشرتك البرونزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق