ديكور

ديكورات رائعة لمنزلك

الحفر على الخشب بمناخ كلاسيكي مرغوب حتى من الأجيال الجديدة

في إطار ديكورات المساحات المحدودة وكيفيَّة توظيف القطع الكلاسيكيَّة. فمن المعلوم أنَّ المفروشات الكلاسيكية تعكس فخامة في الديكور.

مثلًا: يشي الحفر على الخشب بمناخ بورجوازي كلاسيكي مرغوب حتَّى من الأجيال الجديدة، التي تنحو غالبية الإناث فيها نحو الديكورات الكلاسيكية، فيما يُفضِّل الذكور الديكورات المودرن، ما يجعل “النيو كلاسيكية” خيارًا مرضيًا للطرفين.

لا يمكن أن ننكر أن الأثاث والديكور الكلاسيكي له أناقة وفخامة لا تفقد رونقها مع مرور الزمن. وعلى الرغم من انتشار الديكور المودرن والتصميمات الحديثة فما زال هناك الكثيرون ممن يفضلون الأناقة والرقي الكلاسيكي ولمسة الفخامة التي يضفيها على المنزل.

ولكن من ناحية أخرى يخاف العديد منهم أن يبدو المنزل قديمًا وتقليديًا إذا اعتمدوا على الديكورات الكلاسيكية على الرغم من حبهم لها… فإذا كنتي من هؤلاء نقدم لكي اليوم مثالاً رائعًا لمنزل أنيق من تصميم Albert David تظهر فيه الديكورات والأثاث الكلاسيك بشكل عصري بعيد تمامًا عن الملل والتقليدية. شاهدي معنا صور هذا المنزل الراقي وشاركينا رأيك في ديكوراته…

تظهر أناقة هذا المنزل ورقيه بداية من المدخل الذي تم تصميمه بشكل رائع والاهتمام بكل تفاصيله لتتحقق الراحة من خلال الأريكة الصغيرة والجميلة مع إضفاء لمسة فخامة من خلال الخزانة الفضية والسجادة ذات النقوش الراقية والثريا الكريستالية.

هذا التصميم الراقي لغرفة السفرة يجمع البساطة مع لمسة كلاسيكية واضحة. ويظهر هنا أيضًا الاهتمام بكل التفاصيل بداية من التوازن الرائع بين ألوان الأثاث والأرضيات وحتى اختيار تصميم الثريا المبتكر وأواني الزينة مع الورود البيضاء التي تضفي لمسة من البهجة والإشراق.

استخدام بعض العناصر الزخرفية والهندسية البسيطة في تصميم كراسي السفرة يزيد من تميزها وجمالها وتلعب الألوان الهادئة مثل الأبيض والعاجي دورًا هامًا في إظهار هذه الزخارف بشكل أوضح وأكثر جاذبية.

تم استغلال المساحة المتسعة لغرفة النوم عن طريق إضافة ركن للجلوس يتميز بأناقته وفخامته أيضًا. وتم استخدام المدفأة لتفصل بين مساحة الجلوس والنوم مع الاهتمام باختيار شكل المدفأة ولونها ليتماشى تمامًا مع ديكور الغرفة وتعليق لوحة فنية عليها للمزيد من الجمال والرقي.

الهدوء والرقي لا يتعارض مع اختيار أقمشة منقوشة لكراسي السفرة، فهناك العديد من الأقمشة الفخمة ذات النقوش الهادئة والتي تتماشي تمامًا مع أناقة الديكور الكلاسيك بل وتضفي عليها المزيد من التميز.

الأريكة الكابيتونيه تعطي غرفة السفرة لمسة إضافية من الفخامة والراحة. وعلى الرغم من أن اللون الوردي اختيار غير معتاد في غرفة السفرة إلا أن هذه الدرجة الهادئة بالذات تبدو رائعة وراقية جدًا.

المزج بين اتجاهين مختلفين تمامًا من اتجاهات الديكور قد يكون قرارًا صعبًا يحتاج إلى شجاعة ومجهود كبير في التصميم إلا أن النتيجة يمكن أن تكون رائعة بالفعل. واليوم جئنا لك بمثال ممتاز لذلك، فهذا المنزل الفخم يجمع بشكل رائع بين الديكورات الكلاسيكية و ال Art Deco المستوحاة من فترة العشرينيات وبين الديكورات العصرية ذات التصميمات المودرن. ومما يزيد من تميز هذا المنزل أن الغرف ذات الديكورات المختلفة يربطها معًا مجموعة من الحدائق المعلقة والنباتات التي تضفي على المنزل لمسة من الحياة والبهجة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق