منوعات

الورد المجفف علاج لمشاكل البشرة ومنح الجسم رائحةً عطريةً

تعرف على فوائد الورد المجفف وطرق تجفيفه

الورد المجفف .. هو الورد الطبيعي الذي يصل لمرحلة الذبول بعد مرور وقت على قطفه، ويرغب العديد من الأشخاص بعدم التخلص منه حرصاً على استثمار مظهره الجمالي على أكمل وجه، وفيما يلي أبرز الفوائد التي يمكن للشخص أن يحصل عليها من استخدام الورد المجفّف.

فوائد الورد المجفف

–  علاج مشاكل البشرة، والعناية بها والمحافظة على رونقها ونضارتها وجمالها، وأصبح من المكونات الرئيسية في كريمات التجميل للوجه، ويمكن خلط الورد المجفف المطحونة مع الحليب حتى يتم الحصول على عجينةٍ تدهن على البشرة، ومن الجميل أنه يمكن استخدام الحليب كامل الدسم للبشرة الجافة للمساهمة في زيادة ترطيبها، والحليب الخالي من الدسم للبشرة الدهنية للوقاية من زيادة دهونها وزيادتها وبالتالي إصابتها بالمشاكل.

–  تقشير البشرة ومساعدتها على التخلص من الشوائب والجراثيم والأوساخ والخلايا الميتة التي يمكن أن تتراكم على سطح البشرة مما يسبب ظهور الحبوب والبثور فيها. منح الجسم رائحةً عطريةً وجميلةً من خلال صنع كريم من بتلات الورد المجفف المطحون مع ماء الورد أو أيٍّ من الروائح العطرية، حيث يعطي الجسم رائحةً جميلةً لفتراتٍ طويلةٍ. إعطاء المنظر الجمالي في زوايا المنزل وعلى الرفوف، حيث يمكن رشه أو وضعه في زجاجاتٍ وأكياسٍ مزينة ليكون بمثابة المنظر الجميل.

– مساعدة الإنسان على الاسترخاء نظراً لمنظره الجميل، فهو يساهم في التخلص من الاكتئاب وحالات تعكر المزاج والتوتر، لذلك فعلماء النفس ينصحون الذي يعانون من ضغوطات الحياة بأن يسترخوا في حمامٍ دافئ مليءٍ بالورود المجففة.

طرق تجفيف الورد

التجفيف بالهواء ويكون بقطف الورود ووضعها في الهواء أو تحت الشمس وتركها فترةً لتنشف وتجف ولكن يجب الانتباه إلى اختيار مكانٍ جافٍ وبارد وبعيداً عن الرطوبة، ولكن يعيب على هذه الطريقة أنّ الورد يفقد لونه.

التجفيف بالتعليق ويتم ذلك بتنظيف باقةٍ من الورود من الأزهار الذابلة والسيقان المتعبة، ثم تقريب السيقان من بعضها البعض بينما يتم تفريق الأزهار عن بعضها البعض وربطها بشريطٍ ما من السيقان ومن ثم تعليقها في الهواء وتركها لعدة أيام.

التجفيف السطحي ويتم ذلك من خلال نشر أوراق الورد على سطح جريدة وتركها في الهواء لتجف.

التجفيف داخل الفازة، ويتم من خلال وضع بقة الورد داخل فازة أو وعاء جاف ووضعها في مكانٍ جافٍ ومظلم وتركها لتجف، ولا تناسب هذه الطريقة جميع الأنواع من الورود.

وهناك ايضا فوائد اخرى  للورد المجفّف

– يدخل الوردُ المجفّف في العديد من الوصفات الطبيعية الخاصة بالعناية بالبشرة وعلاج كافة المشاكل المتعلقة بها، وذلك بخلط الورد البلدي المجفف مع كمية مناسبة من الحليب، حيث يزيد من النضارة الطبيعية والمظهر المُشرق للبشرة، كما يعدّ مقشراً طبيعياً لكافة أنواع البشرة، حيث يخلصها من كافة الشوائب التي يمكن أن تغلق المسام وتتسبب في نمو الحبوب والبثور على الوجه وغيره، مع الحرص على استخدام الحليب كامل الدسم للبشرة الجافة للمساعدة على ترطيبه، واستخدام الحليب المنزوع الدسم للبشرة الدهنية للحيلولة دون زيادة لمعانها وزيوتها.

– يمكن خلط بتلات الورد المجفّف المطحون مع المسك أو أحد أنواع العطور، أو مع ماء الورد وزيت جوز الهند لصنع كريم أو ماسك خاص بتنعيم الجسم ومنحه رائحة عطرية مميزة، تدوم لفترات طويلة، وتستخدم بعض النساء هذه الوصفة لتعطير وتطهير المناطق الحساسة بصورة طبيعية، وذلك لتفادي الضرر الذي تلحقه المساحيق الكيميائية الخاصة بهذا الشأن في الجلد.

– يستخدم على نطاق واسع لأغراض الزينة، ويعتبر مفيداً جداً لتحسين الحالة المزاجية لدى الأشخاص، وذلك نظراً لمظهره الجميل من خلال وضعه في الأوعية المخصصة لذلك، كما يوضع لتزيين الهدايا، وذلك بفضل رائحته الزكية والطيّبة التي تبعث الأمل والتفاؤل في النفس والروح، حيث يُصنف كأحد المضادات للاكتئاب وأحد العلاجات الفعاّلة لهذه الحالة، كما يخلص من مشاعر التوتر والقلق الناتجين عن الضغوطات الحياتيّة، ومن هذا المنطلق ينصح علماء النفس بالاسترخاء في حمام دافىء مليء بالورد المجفف لمدة لا تقل عن ربع ساعة، ولمرة واحدة على الأقل في الأسبوع، حيث إنّ ذلك كفيل بإزالة كافة المشاعر السلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق